2009-10-21
:
تاريخ اضافة الخبر  
 
محمد بن نايف لأسرة الشهيد : يحق لكم جميعا أن ترفعوا رؤوسكم وتفخروا بشجاعته
الامير محمد بن نايفقدّم الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية, ظهر الأربعاء 14/10/2009، واجب العزاء لأسرة الشهيد عامر آل شويش في مدينة أبها, التي وصلها قادما من الرياض للسبب ذاته, قاصدا منزل العزاء في قرية المسارة في وادي الطالع في منطقة عسير، وقد مسح الأمير دموع طفلتي الفقيد يمنى ولمار قائلا لهما: "أنا أيضا أب لكما"، ثم التفت لبقية أفراد أسرته ليقول لهم: "إن ما قدمه الشهيد وسام عز وشرف في خدمة دينه ووطنه، ويحق لكم جميعا أن ترفعوا رؤوسكم وتفخروا بشجاعته وتضحيته دفاعا عن الدين والوطن".

كما أعلن سموه بتكفل سداد جميع الالتزامات المالية والديون التي في ذمة الشهيد ووعد بتوظيف ثلاثة من أشقائه العاطلين في الوظائف التي يرغبون فيها. وخاطب الأمير محمد بن نايف أشقاء الشهيد خلال زيارتهم في منزلهم في قرية العكاس قائلا: «ستلتحقون جميعاً بالأعمال التي ترغبونها وهذا هو الوقت الذي ينبغي أن تعملون فيه وأخوكم قدم روحه فداء لدينه ووطنه في ميدان البطولة والشرف». وأبدى استعداده لنقل شقيقهم الذي يعمل في منطقة نجران إلى منطقة عسير ليتمكن من رعاية والديه والقيام بشؤون الأسرة بعد وفاة أخيهم الذي قدم روحه فداء للوطن.

يذكر أن وزارة الداخلية أعلنت مغرب الثلاثاء 13/10/2009, تفاصيل الحادث الإرهابي الذي ذهب ضحيته الجندي عامر العكاسي, والذي وقع بنقطة الحمراء في الدرب في منطقة جازان, حيث قتل اثنان من الإرهابيين الثلاثة الذين كانوا متنكرين بزي نسائي, فيما ألقي القبض على الثالث, وقد عثر معهم على أحزمة ناسفة وقنابل يدوية, فيما ذكرت بعض وسائل الإعلام أن أحد الإرهابيين هو يوسف الشهري, أحد المطلوبين الأمنيين لوزارة الداخلية.
   
 
 
Email : info@laanansa.com جميع الحقوق محفوظة لموقع حتى لا ننسـى